عليك أن ترجع وتطوف طواف الإفاضة ولو بعد مدة، إن كنت جامعت أهلك عليك ذبيحة تذبح في مكة للفقراء، بسبب الجماع، وإن كان ما جامعت ما عندك زوجة فليس عليك شيء والحمد لله، إنما ترجع وتطوف سبعة أشواط بنية طواف الحج، والحمد لله، وتصلي ركعتين بعد الطواف.