نعم يجزئه, إذا طاف إنسان طواف الإفاضة عند خروجه إلى بلده أجزأه سواءٌ نوى الوداع أو ما نوى الوداع يجزئه، وإن نواهما جميعاً أجزأه فإن طاف عند خروجه عند سفره طواف الحج كفاه عن الوداع والحمد لله، وإن نواه عن الحج وعن الوداع كفى والحمد لله.