جمع صلاة الظهر مع العصر لمن هو موظف

أنا منتسبة إلى إحدى هذه الدوائر وهذه الدوائر تعمل من الثامنة صباحاً وحتى الثالثة عصراً وأحياناً أصلي الظهر مع العصر كيف تنصحونني؟
الواجب على المؤمن والمؤمنة أداء الصلاة في الوقت. فالعصر في تؤدى في وقتها والظهر تؤدى في وقتها، ولا يجوز الجمع إلا من علة كالمطر على الصحيح، وكالمرض وكالسفر إذا كان هناك علة شرعية فلا بأس بالجمع وإلا فالواجب أن تصلى كل صلاة في وقتها. الظهر في وقتها والعصر في وقتها والدراسة ليست عذراً في الجمع، فالواجب عليك وعلى كل مسلم وعلى كل مسلمة أداء الصلوات في أوقاتها؛ لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - وضحها للأمة وبينها للأمة، وقال بعدما وقت المواقيت: (الصلاة بين هذين الوقتين). أي الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، والله بين -جل وعلا- على لسان نبيه - صلى الله عليه وسلم - الأوقات فعلى الأمة أن تسمع وتطيع لما بينه -عليه الصلاة والسلام- وأن تستقيم على ذلك وأن لا تترخص في شيء إلا برخصة شرعية ثابتة عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-.

احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب