Contact   Mail List

الأدلة الشرعية على وجوب الحجاب

حدثوني عن الأدلة الشرعية على وجوب النقاب؟
أعظم دليل وأوضح دليل قوله تعالى في كتابه الكريم: (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ)(الأحزاب: من الآية53) وقوله سبحانه وتعالى (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ)(النور: من الآية60) فإذا كانت العجائز وهن قواعد اللاتي لا يرجون نكاحاً عليهن الحجاب إذا كن يرجون النكاح، أو عليهن الزينة، ولا يباح لهن الكشف إلا عند كونهن قواعد عجائز وكونهن لا يرجون نكاحاً غير متبرجات؛ علم بذلك أن غير القواعد يلزمهن التستر والحجاب سواء كن متبرجات أو غير متبرجات، يجب عليهن التستر وعدم إظهار الملابس الجميلة الفاتنة وعدم كشف الوجه أو الصدر أو الساق أو اليد أو غير هذا لأن هذا تبرج قال الله تعالى: (وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى)(الأحزاب: من الآية33) قال العلماء التبرج معناه: إظهار المحاسن والمفاتن من رأس أو وجه أو نحوه.

احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب