أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
حكم الدعاء على الظالم



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
لقد ظلمني عدد من الناس, وحينما يبلغ بي الألم من نفسي مبلغه أدعو عليهم, وعندما تهدأ نفسي أستغفر الله, وأحاول أن أسامحهم, ولكن أعود وأدعو عليهم عندما أفكر مما سببوه لي من آلام, هل لكم من توجيه سماحة الشيخ؟

لا حرج بالدعاء على من ظلم بقدر ظلمه، قال الله تعالى: لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ.. (148) سورة النساء. فمن ظلم استحق أن يدعى عليه، وإذا سمحتِ وعفوتِ فلك أجر عظيم, وإذا دعوت على من ظلمك بقدر ظلمه، وأن الله يجازيه عن ظلمه بما يستحق فلا حرج. وإذا تركتِ وعفوتِ فالأجر أكبر، ولكِ أجر عظيم إذا عفوتِ وصبرتِ.

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الإثنين 30 صفر 1436
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 431 )
32.13