أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
معنى حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
ما معنى قوله تعالى:((حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا))[يوسف:110]؟

على ظاهر الآية، وبعض أهل العلم قرأها كُذِّبُوا، المعروف في الرواية كُذِبُوا يعني من شدة يأسهم أنهم يأسوا من النصر، حتى استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا، يعني حتى إذا اشتدت الكربة عليهم حتى ظنوا أن النصر لا يأتي، وأن الوعد بالنصر ليس بحاصل من شدة ما أصابهم، من البلاء، جاءهم النصر، يعني عند الشدة يجيء النصر، مثلما بقوله جل وعلا: أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولم يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله، من شدة الأهوال والتعب، يستبعدونه حتى يظنوا أنه ليس هذا موعده، يظنون أنهم قد أخطأوا في مجيء هذا الوقت.

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الإثنين 30 رمضان 1435
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 341 )
27.16