أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
ما هي الأمانة التي في قوله تعالى إن عرضنا الأمانة... الآية



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
هي الأمانة الواردة في قوله تعالى: إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ[الأحزاب:72]؟ نرجو منكم التوجيه

بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله, وصلى الله وسلم على رسول الله, وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد : فهذه الأمانة أوضحها العلماء في كتب التفسير هي دين الإسلام هي ما شرعه الله لعباده من فرائض, ومن محرمات يجب على المكلفين أداء الفرائض وترك المحارم وهذه أمانة, قال- جل وعلا-:إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا(النساء: من الآية58), وقال-جل وعلا-: وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (المؤمنون:8), وقال-سبحانه-: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (الأنفال:27), وقال- عز وجل-: إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْأِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً) (الأحزاب:72), فهي ما أوجب الله علينا من التوحيد الذي هو أصل الدين, وإخلاص العبادة لله وحده ، وهكذا ما أوجب الله علينا من اتباع الرسول - صلى الله عليه وسلم -, والإيمان بأنه رسول الله, والإيمان بكل ما أخبر الله به ورسوله من أمر الجنة, والنار, والساعة, والجنة, وغير ذلك, والحساب, والجزاء كل ذلك داخل في الأمانة ، وهكذا الإيمان بالصلاة, والزكاة, والصيام, والحج, والجهاد, والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كل ذلك داخل في الأمانة، لابد أن تؤدى هذه الأمور على ا لذي شرع الله كل ذلك أمانة ، هكذا ترك المحارم أمانة ، فالواجب على كل مسلم أن يتقي الله, وأن يؤدي فرائض الله, وأن يحذر محارم الله, وهذا العمل هو أداء الأمانة .

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الخميس 4 شوال 1435
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 686 )
31.59