أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
كيفية الغسل



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
ما هي كيفية الاغتسال لصلاة الجمعة، وهل يكفي الاغتسال عن الوضوء للصلاة، وما الحكم فيما إذا لمس المرء عورته وهو يغتسل، هل يؤثر ذلك على الطهارة؟

غسل الجمعة مثل غسل الجنابة, والأفضل أن يتوضأ وضوءه للصلاة قبل ذلك, ثم يغتسل ويصب الماء على رأسه ثلاث مرات, ثم شقه الأيمن, ثم الأيسر, ثم يكمل الماء على جسده هذا هو الأفضل بعد الوضوء, وإن توضأ بعد ذلك فلا بأس، ولا يجزئه الغسل عن الوضوء, ولكن يتوضأ بعد ذلك, أو يقدم الوضوء وهو الأفضل, وإذا مس عورته بعد الغسل يعيد الوضوء, إذا مسها بعد الغسل يعيد الوضوء أما إذا لمس عورته حين الاستنجاء وقبل الغسل, أو قبل أن يشرع في الغسل لمس عورته لا يعيد الغسل, لكن يعيد الوضوء إن كان قد توضأ يعيد الضوء؛ لأن لمس العورة ينقض الوضوء, ولكن لا ينقض الغسل، الغسل ماشي ولو مس عورته وغسله ماشي صحيح, لكن إذا الوضوء سبق يعيد الوضوء وإن كان وضوءه بعد ذلك كفاه والحمد لله.

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الثلاثاء 7 ذو القعدة 1435
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 679 )
31.23