أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر بسبب المطر؟



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر في أوقات وجود الأمطار، أو اشتداد البرد القارس الذي يؤثر على كبار السن، لاحظنا في الشتاء وفي بعض المساجد تجمع بين الظهر والعصر، وبعضها لا يجمع إلا بين المغرب والعشاء، وهل هذا ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، أما ما بين الظهر والعصر فالبعض يقول فيه رخصة، والبعض الآخر يقول بعدم الجمع أولى؟

يجوز الجمع في الصحيح من قولي العلماء بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء للسفر وفي المرض وفي المطر كل هذا جائز، وفي الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوفٍ ولا مطر؛ فدل ذلك على أن الجمع للمطر أمر معلوم ولا حرج فيه، وإن كان صلى الله عليه وسلم ترك الجمع من غير عذر كان يصلي كل صلاة في وقتها، واستقرت الشريعة على أن الصلاة في وقتها، وأنه لا جمع إلا من عذر، ولهذا علمهم صلى الله عليه وسلم الأوقات، حتى يصلوا الظهر في وقتها، والعصر في وقتها، والمغرب في وقتها، والعشاء في وقتها، والفجر في وقتها، لكن إذا عرض عارض للإنسان من مطر يشق عليه الذهاب إلى المسجد، فيجمع الإمام بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء في الأصح، وبعض أهل العلم أجاز بين المغرب والعشاء دون الظهر والعصر، والصواب جوازه

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الأربعاء 29 ذو القعدة 1435
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 1026 )
45.8