أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
حكم دعاء الإستفتاح في الصلاة



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
هل تجوز الصلاة بدون قراءة دعاء الاستفتاح في أول الصلاة؟

الاستفتاح سنة مستحب، ولو صلى ولم يستفتح صلاته صحيحة عند جميع العلماء، الاستفتاح سنة مستحبة، والاستفتاح هو أن يقول بعد التكبيرة الأولى: "سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك"، هذا يسمى استفتاح بعد التكبيرة الأولى، تكبيرة الإحرام، وإن استفتح بغير هذا مما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو حسن، مثل: (اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد)، فهذا صحيح أيضاً رواه البخاري ومسلم في الصحيحين، كان يستفتح به النبي صلى الله عليه وسلم في الصلوات، وهناك استفتاحات أخرى صحت عنه عليه الصلاة والسلام. والحاصل أنه إذا استفتح بشيء مما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قبل القراءة فهو مستحب وسنة، ولو ترك ذلك فلا حرج عليه وصلاته صحيحة. - نفس السؤال تقريباً إنما: عن القنوت في الوتر؟ ج/ سنة أيضاً القنوت، من فعله فهو أفضل، ومن تركه فلا حرج. إذن من جاء بدعاء الاستفتاح وجاء بالقنوت في الوتر فثوابه أحسن؟ ج/ فهو السنة، فهو السنة، ومن ترك فلا حرج عليه. - ولكن الثواب لمن جاء به؟ ج/ نعم، من فعل السنة له ثوابها، ومن ترك فلا حرج عليه، مثل صلاة الراتبة في الظهر، صلاة الراتبة في المغرب صلاة العشاء صلاة راتبة الفجر، الرواتب، صلاة الضحى، من أتى بها حصل أجرها، ومن تركها فاته أجرها.

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الإثنين 2 صفر 1436
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 460 )
33.39