أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
الصلاة في الثوب الذي فيه صور



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
هل يجوز للمرأة أن تصلي بالثوب الذي يوجد به صور؟ نرجو التوضيح في هذه المسألة، وإفادتنا بالخير، جزاكم الله خيراً.

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم على تحريم التصوير، وعلى لعن المصورين، ولما رأى عند عائشة رضي الله عنها ستراً فيه تصاوير هتكه وغضب، عليه الصلاة والسلام، وقال: (يا عائشة! إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة، ويقال: أحيوا ما خلقتم)، فلا يجوز للمرأة أن تصلي في ثوب فيه تصاوير، سوءا كانت تصاوير لبني آدم أو لحيوانات أخرى، لكن لو صلت صحت الصلاة مع الإثم، الصحيح أنها تصح الصلاة لكن مع الإثم، لا تعيد الصلاة، لكن عليها التوبة إلى الله، ولا تتعود تصلي في ثوب فيه تصاوير لا في فنيلة ولا في قميص ولا في سراويل ولا في خمار، يجب ترك ذلك، وهكذا الرجل لا يصلي في ثوب فيه تصاوير، لا فنيلة ولا قميص ولا غترة ولا سراويل ولا بشت، يجب ترك ذلك، لأن هذا أعظم من الستر الذي على الجدار، نسأل الله السلامة.

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الإثنين 2 صفر 1436
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 462 )
33.14