أرسل مقترحا  القائمة البريدية
 
الطلاق قبل الدخول وبعد الخلوة الشرعية



بالزر الأيمن ثم حفظ باسم
سؤال عن رجل طلق قبل الدخول بزوجته وبعد الخلوة بها، فهل له أن يسترد المهر؟

إذا طلقها قبل الدخول بها وبعد الخلوة الخلوة التامة التي قد أغلق عليهم الباب، بحيث لا يراهم أحد، فإنه يلزمه المهركله لها، هذا في حكم المسيس قد قضى الخلفاء الراشدون بأن الزوج إذا أغلق الباب, وخلى بالمرأة فحكمه حكم المسيس يجب لها المهر كله، أما إذا كان لا، خلوته ليس فيها يعني إغلاق باب أو جاء أحد دخل عليهم وجلس معه في المجلس أو في غيره في محل عام، بإمكان كل أحد أن يدخل عليهم هذا ما يسمى خلوة ما يلزمه إلا نصف المهر، لها النصف وله النصف، لقوله جل وعلا: وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ(237) سورة البقرة، فإذا كان لم يطأها ولم يخل بها خلوة كاملة فإنه يأخذ النصف ويعطيها النصف أما إذا كان خلا بها خلوة كاملة أو وطأها فإنه المهر لها كلّه وليس له شيء.

طباعة أرسل الصفحة إلى صديق أضف إلى المفضلة أضف إلى المفضلة أرسل الصفحة إلى صديق طباعة الصفحة

الجمعة 30 ذو الحجة 1435
احصائيات المواد
( 4983 ) فتاوى
( 257 ) الصوتيات
( 636 ) الإملاءات
( 12312 ) نور على الدرب
 

المتواجدون الآن ( 534 )
33.43