بيان بشأن التفجيرات الإرهابية
4 صفر 1439 هجري - الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

مرجع ثقة
لم يكن عبد العزيز ابن باز رحمه الله ، عالما عاديا هامشيا يعد فيمن يعد من علماء الأمة الإسلامية وإنما كان رمزا من رموز العلوم الشرعي والفهم الذي يجعل منه مرجعية موثوقة لها هيبة كبيرة وحوله هالة من الإجلال والتقدير .
وكان الرجل على قدر كبير من التواضع وعلى قدر كبير من الرفق وعلى قدر كبير من الإحسان في أعمق المعاني وأرفع المستويات.
كانت علاقتي به علاقة أبوة حانية وبنوة رحيمة ، وكنت أزوره في الغالب كلما ترددت على الرياض أنهل من علمه ما استطعت من صور وسلوكه الإيماني وروحه الإسلامية الإنسانية حين أرى أصحاب الحاجات وطلاب الفتاوى يحيطون به في أعقاب كل صلاة يؤديها في المسجد الحرام فيبذل ما استطاع لكل صاحب حاجة .
وثيابه التي يرتديها تنم عن عمق تواضعه ، وحديثه الذي يهمس به ينم عن أبعاد رفقه ، وإحسانه في كل تصرفاته وسلوكه يؤكد إنسانيته وغزيرة الرحمة في قلبه له من الرحمة والرضوان .
لقد أبى – يرحمه الله – أن نسجل عمارة دار الإفتاء بالرياض باسمه الشخصي حتى لا يرث أولاده ونما أن تسجل بصفته مرجع الإفتاء في المملكة لتكون لمن بعده من المفتين وكبار العلماء.

الأستاذ يوسف العظم
عمان – الأردن