بيان بشأن التفجيرات الإرهابية
28 محرم 1439 هجري - الأربعاء 18 أكتوبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

العالم الرباني ونصير المظلومين
العالم الرباني
لقد تلقت أسرة ندوة العلماء بمدارسها ومراكزها للدعوة الإسلامية بمزيد من الأسى نبأ وفاة العالم الرباني الجليل العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله ابن باز فكان هذا الحادث المؤلم خسارة للعالم الإسلامي كله ، خاصة في هذا العصر الذي نفقد فيه رجالا مخلصين عاملين لله وحده فالعلامة الشيخ ابن باز كان ثروة لميع المسلمين ، وليس للمملكة العربية السعودية وحدها ، وقد أراد الله أن يعم الخير عن طريقه العالم كله ، فاليوم فقدنا سندا قويا ودعما كبيرا للدعوة إلى الله ، والنصح والإرشاد وإنا على ثقة بأن كتبه ومواعظه تنفع المسلمين على اختلاف بلدانهم ولغاتهم .
وطلبة دار العلوم لندوة العلماء وأساتذتها والمسئولون فيها يعتبرون هذا الحادث قد ألم بالجميع ويشاطرون المسلمين الشعور بالأسى داعين إلى الله أن يتغمد الفقيد العظيم برحمته ورضاه ، ويوفقنا جميعا أن نستفيد عما تركه الشيخ الفقيد من كتبه ومجموعات فتاواه وخطبه ، أسأل الله العلي العظيم أن يكتب لشيخنا الفقيد الأجر والمثوبة ما يكتبه للصالحين من عباده .
الأستاذ محمد الرابع الندوي
رئيس تحرير مجلة البعث الإسلامي – الهند


نصير المظلومين
إن وفاة الشيخ ابن باز نكرت فراغاً فكرياً كبيراً في الأوساط العلمية والفقهية وتذكر هنا العلاقة الوثيقة التي كانت تربطه – رحمه الله – بالإمام أبي علي المدودي مؤسس الجماعة الإسلامية في باكستان .
إن الأمة الإسلامية فقدت عالما جليلا وقاضيا حكيما ، وعرف بمناصراته للحق والمظلومين وكان رحمه الله منارا لأبناء الأمة الإسلامية في عبادة الله واتباع سنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم .
القاضي حسين أحمد
أمير الجماعة الإسلامية في باكستان