بيان بشأن التفجيرات الإرهابية
30 محرم 1439 هجري - الجمعة 20 أكتوبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

بفقد الشيخ آلمنا المصاب

فهد بن صالح العامر

صدقت إلهي للأجل الكتاب *** وقلت الحق وضحه الكتاب

صدقت بان ذاك الموت حق *** بلا ريب ويستقصى الحساب

نهاية كل حي ليس عنها *** محيص أو محيد أو ذهاب

وريب للمنون يغير دوما *** على أرواحنا وله حراب

سعيد أو شقي بعد هذا *** وعند الحشر للناس اضطراب

ويبقى الله ليس يموت ربي *** هو الخلاق ذو النعم الوهاب

ولكنا نصاب بفقد حب *** فيعظم خطبنا هو والكراب

لقد ذهل الورى ذهلا كبيرا *** بفقد الباز لم يهنأ شراب

إمام قدوة فذ رضي *** همام فاضل شهم يهاب

سماحة ذا الإمام تفوق وصفا *** لها أيضا التواضع واللباب

وفي الفتيا له باع طويل *** فقيه ناصح علم شهاب

بفقد الشيخ آلمنا مصاب *** عظيم ليس يعدله مصاب

قضى تسعين عاما في جهاد *** فعند الله مورده عذاب

قضى تسعين عاما في علوم *** يدرسها ويفهمها الطلاب

وأعباء تحمل في ثبات *** وجود الشيخ يعرفه السحاب

نعزي أمة الإسلام فيه *** فهذي الدار أحوال عجاب

نعزي العلم والعلماء طرا *** نعزي أنفسا ظمأى غلاب

نعزي كل فتوى كل رأي *** نعزي الدارسين لهم كتاب

نعزي النور نور الدرب يبكي *** عليه بأمع غزرى سكاب

نعي العدل إذ قد هد أس *** لميزان العدالة كان باب

نعزي الأمر بالمعروف أيضا *** نعزي النهي غاب له حجاب

نعزي قبلة الإسلام فيه *** نعزي أرضها أضحت يباب

وطيبة والرياض وكل صقع *** نعزيه وقد هد الرعاب

نعزي الباز آل الباز صبرا *** فدته نفوسنا هي و الرقاب

نعزي خاد مالحرمين فيه *** نعزيه وقد جل المصاب

ونشكر خادم البيتين لما *** أتى تشييعه وهو المثاب

رعيت العلم في تشييع شيخا *** له فيا لعلم باع بل جناب

ألا لا ترجع الآهات ميتا *** ولا يجدي الشجى هو النحاب

ولو أجدى لأرشدنا نبي *** ولكن سنة ولها شعاب

لك الحمد الجليل أيا ابن باز *** فأنت منارة الشرع الرباب