لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرفع يديه بعد صلاة الفريضة ولم يصح ذلك أيضا عن أصحابه رضي الله عنهم فيما نعلم وما يفعله بعض الناس من رفع أيديهم بعد صلاة الفريضة بدعة لا أصل لها لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)[1] أخرجه مسلم في صحيحه. وقال عليه الصلاة والسلام: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)[2] متفق عليه.