هذا من الشيطان، والواجب عليها محاربة الشيطان بالتعوذ بالله منه، والحذر من وساوسه، وإذا كانت في الصلاة وأكثر عليها تتفل عن يسارها ثلاث مرات وتقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. فإن الله تعالى يعيذها من ذلك.

ولا ينبغي لها أن تخضع للوساوس، فالوساوس شرها عظيم، وربما أفضت هذه الوساوس بالإنسان إلى أن يكون شبه المجنون، والشيطان يتلاعب بالناس.

فالواجب على الرجل والمرأة إذا أحسا بذلك أن يحاربا عدو الله الشيطان، وأن يقطعا الوساوس، وأن يجزما بما فعلا من صلاة ووضوء وغير ذلك، ولا يترددا في ذلك حتى لا يبقى للشيطان عليهما سلطان، فإن الشيطان متى وجد الرخاوة والضعف من الرجل أو المرأة طمع فيهما وآذاهما بالوساوس، لكن متى وجد الصلاة والقوة ابتعد عنهما.