وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:

إذا كان الواقع هو ما ذكرتم فهي مخيرة إن شاءت سكنت في هذا البيت وإن شاءت انتقلت عنه إلى بيت آخر لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((الشؤم في ثلاثة: في البيت والمرأة والدابة)) وفق الله الجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مفتي عام المملكة

عبد العزيز بن عبد الله بن باز


[1]