عليك أن تدعوهم للإسلام بزيارتهم أو بدعوتهم عندك على طعام فتدعوهم لنصيحتهم، فهذا ليس من المحبة وضد الإيـمان إذا كان المقصود دعوتهم إلى الله وإرشادهم وتوجيههم وهكذا الفساق والعصاة من جيرانك أو أقاربك عندما تدعوهم لنصيحتهم وتوجيههم فهذا ليس من الموالاة وإنما المقصود من ذلك الدعوة والتوجيه.


[1]