اختلفوا فيه؛ بعضهم قال: الثلث. وبعضهم قال: أقل من ذلك.

ولكن أحسن ما قيل في هذا: أنه ما يعده الناس غبناً بالعرف، ما يعده أهل البيع والشراء غبناً؛ حيث يعتبر ضاراً للمشتري.


[1]