هدي التمتع والقِران لا يجوز ذبحه إلا في الحرم، فإذا ذبحه في غير الحرم؛ كعرفات وجدة وغيرهما، فإنه لا يجزئه، ولو وزع لحمه في الحرم. وعليه هدي آخر يذبحه في الحرم سواء كان جاهلاً أو عالماً؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نحر هديه في الحرم، وقال: ((خذوا عني مناسككم))[2]، وهكذا أصحابه رضي الله عنهم إنما نحروا هديهم في الحرم؛ تأسياً به صلى الله عليه وسلم.


[1]

[2]