الواجب التعميم وعليه التوبة من ما مضى.


[1]