نعم سماع الأغاني والملاهي حرام في الإسلام؛ كما قال الله عز وجل: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ[1] الآية، ولهو الحديث قال أكثر العلماء: إنه الغناء، ويضاف إليه أيضا أصوات الملاهي كالطنبور والعود والكمان وشبه ذلك، فهذه كلها تصد عن سبيل الله وتقسي القلوب وتنفرها من سماع القرآن الكريم، وقد أخبرنا الرب عز وجل أن ذلك من أسباب الضلال والإضلا،ل ومن أسباب الاستكبار والبعد عن سماع كتاب الله، فالقلب إذا اعتاد سماع الأغاني ومشاهدة المغنين فإنه يقسو بذلك وتصده عن الحق إلا من رحم الله، كما أنها تشغله عن طاعة الله ورسوله وعن سماع القرآن والمواعظ حتى قال عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه: (إن الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء الزرع) ،وقال النبي صلى الله عليه وسلم:ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف رواه البخاري في صحيحه معلقا مجزوما به، فأخبر أنه يكون في آخر الزمان قوم يستحلون المعازف وهي محرمة، والمعازف: الأغاني وآلات اللهو. والله المستعان.