إذا نسي المسلم التسمية عند الذبح، أو عند رمي الصيد، أو إرسال الكلب المعلم للصيد، فإن الذبيحة حلال، وهكذا الصيد إذا أدركه ميتاً؛ لقول الله عز وجل: رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[2]، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((قال الله قد فعلت))[3] أخرجه مسلم في صحيحه، ولما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((إن الله عز وجل عفا لهذه الأمة عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه))[4] ولأدلة أخرى، والله ولي التوفيق.