على كل منكما كفارة القتل الخطأ، وهي: عتق رقبة مؤمنة، فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، وإذا صام ستين يوماً متتابعه كفى- سواء صام من أول الشهر أو وسطه-. والله ولي التوفيق.


[1]