إذا كنت رضعت من امرأة (زينب) مثلاً وهي رضعت منها أيضاً مع ولد آخر أو مع بنت أخرى، تكون أختاً لك، ولو أنها قبلك أو بعدك، إذا كان الرضاع كاملاً تاماً خمس رضعات أو أكثر في الحولين.