أوصيك وإخوانك من الشباب بما قاله النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء))[2]. متفق على صحته.

فعليك يا أخي بتقوى الله، والاستقامة على دينه، والإكثار من الصوم حتى يتيسر لك الزواج، وسل ربك العافية والثبات على الحق، وأبشر بالخير والعاقبة الحميدة؛ كما قال الله سبحانه: وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ[3]. الآية.

يسر الله أمرك وأمر كل مسلم؛ إنه سميع قريب.