لا أعلم لها حداً معلوماً.