إذا كانوا مسلمين فهم شهداء إذا ضربوا بالصواريخ أو غيرها مما يقتلهم، حكمهم حكم الشهداء، وهكذا كل مسلم يقتل مظلوما في أي مكان، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من قتل دون دينه فهو شهيد، ومن قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون دمه فهو شهيد، ومن قتل دون أهله فهو شهيد، ولما ثبت في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أتاه رجل فقال: يا رسول الله يأتيني الرجل يريد مالي فقال صلى الله عليه وسلم: لا تعطه مالك، فقال الرجل: يا رسول الله فإن قاتلني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: قاتله، فقال الرجل: يا رسول الله فإن قتلني؟ قال: فأنت شهيد، قال الرجل فإن قتلته؟ قال صلى الله عليه وسلم: هو في النار، وهذا حديث عظيم يدل على أن من قتل من المسلمين مظلوما فهو شهيد، فلله الحمد والمنة على ذلك.