لا حرج في ذلك، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه.