لا بأس إذا دعت الحاجة إلى ذلك.