لا أعلم حرجاً في أن يتوضأ الإنسان وهو عار تبعاً للغسل، وإن بدأ بالوضوء قبل الغسل فهو الأفضل؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه كان يتوضأ ثم يغتسل للجنابة.