ليس لك أن تصافحها ولا أن تقبل رأسها ولا غيره، بل يشرع لك أن تسلم بالكلام فقط ولو كانت كبيرة السن؛ لأنها ليست محرما لك، ولا حرج أن تقول: كيف حالك وكيف أولادك؟ ونحو ذلك، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: إني لا أصافح النساء وذلك يعم العجائز وغيرهن، وقالت عائشة رضي الله عنها: والله ما مست يد رسول الله يد امرأة قط -يعني غير محارمه- ما كان يبايعهن إلا بالكلام.