ليس ذكر الأصناف في الآية للترتيب ، وإنما ذلك لبيان المصرف ، فلو بدأ بالمجاهدين أو بالغارمين فلا بأس ، وإنما الأفضل مراعاة الأصلح في الشرع ، فيقدم المزكي من تقتضي الأدلة الشرعية تقديمه حسب اجتهاده . والله ولي التوفيق