إذا كانت المدة يسيرة غير طويلة فلا بأس أن يحتفظ بالزكاة حتى يعطيها بعض الفقراء من أقاربه  أو من هم أشد فقراً وحاجة لكن لا تكون المدة طويلة ، وإنما تكون أياماً غير كثيرة . هذا بالنسبة لزكاة المال .
أما زكاة الفطر فلا تؤجل ، بل يجب أن تقدم على صلاة العيد ، كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم ، وتخرج قبل العيد بيوم أو يومين أو ثلاثة ، لا بأس ، ولا تؤجل بعد الصلاة .