إذا كان الواقع ما ذكرت في السؤال فليس عليك زكاة لما مضى قبل البيع ؛ لأن العلة المقتضية للزكاة مفقودة ، وهي قصد البيع ، وأنت لم تقصد البيع ، فإن حال عليها الحول بعد قصد البيع فعليك زكاتها ، وهي ربع العشر من قيمتها عن كل سنة بعد نية البيع .