الوتر من صلاة الليل وهو سنة، وهو ختامها، ركعة واحدة يختم بها صلاة الليل في آخر الليل، أو في وسط الليل، أو في أول الليل بعد صلاة العشاء، يصلي ما تيسر ثم يختم بواحدة يقرأ فيها الفاتحة، وقل هو الله أحد، هذا هو الوتر؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا)[1]، ويقنت فيها بعد الركوع بالدعاء المأثور: (اللهم اهدنا فيمن هديت . . . إلخ ) وهو الدعاء الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما، ويدعو معه ما تيسر من الدعاء الطيب.