من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم س. م. أ. وفقه الله لكل خير وزاده من العلم والإيمان آمين.

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد[1]:

فقد وصلني كتابكم الكريم المؤرخ بدون، وصلكم الله بحبل الهدى والتوفيق، والحمد لله الذي هداك لمذهب أهل السنة والجماعة، وهو دين الله الذي بعث به رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم ودرج عليه أصحابه رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان. وأما سؤالكم فهذا جوابه:

قولكم في الأذان: حي على خير العمل؟ هذا اللفظ لا أصل له في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يعلمه صلى الله عليه وسلم المؤذنين فهو بدعة والواجب تركه، وإن روي عن بعض السلف أنه فعله؛ لقول الله عز وجل: وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ[2] الآية.


[1]

[2]