من عبد العزيز بن عبد الله بن باز، إلى حضرة الأخ المكرم/ أ. ح. جمهورية مصر العربية. محافظة الدقهلية. المطرية - وفقه الله -[1].

سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، بعده:

فإجابة لرسالتكم، التي تسألون فيها عن المال الذي وضع لكم في البنك بعد وفاة والدكم، نفيدكم: بأنه لا حرج عليك في أخذ المال الذي وضع لأبيك في البنك، وهو بينك وبين بقية الورثة، إلا أن يكون لدى الدولة تعليمات في ذلك؛ فعليكم اتباعها.

أما الربا فيصرف في وجوه البر؛ كالصدقة على الفقراء، ونحو ذلك من أعمال الخير، وليس لك ولا للورثة أكله.

وإليك برفقه نسخة من (العقيدة الواسطية)، و(فتح المجيد)، و(لمعة الاعتقاد)، و(ثلاثة الأصول)، ونسخة من الجزء الأول والجزء الثاني من الفتاوى الصادرة منا، ونسخة من (شرح العقيدة الطحاوية) لابن أبي العز، وكلها كتب مفيدة.

وفقنا الله وإياك للعلم النافع، والعمل به، مع العمل الصالح الذي يقربنا إلى رضى الله ورحمته. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرئيس العام لإدارات البحوث

العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد


[1]