حذر سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز - مفتي عام المملكة، ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء - الشباب من استفتاء الجهلة وأشباه الجهلة وأصحاب العقيدة الباطلة ومن يريدون التفرقة بين المسلمين وإيذاءهم.

وقال سماحته ردا على سؤال لـ (اليوم) حول العلماء ودورهم في توجيه الشباب بعيداً عن الانحراف وتحذيرهم من الانسياق وراء مبادئ من خارج الوطن تحرضهم ضد هذا البلد وأهله:

إن الواجب على أهل العلم وهم علماء الكتاب والسنة أن يبلغوا الناس ما أوجب الله عليهم وما حرم عليهم، وأن يحذروهم من طاعة الجهلاء ودعاة التفرقة الذين ليس لهم نصيب من العلم النافع، وإنما همهم العداء للدين والعداء لأهل الدين، والتشويش على المسلمين، وأشار سماحته إلى وجوب الحذر من هؤلاء، ودعا سماحته الشباب وغير الشباب إلى ألّا يستفتوا إلا أهل العلم بالكتاب والسنة وأهل البصيرة والمشهود لهم بالخير.