من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم (م.ن.ع.س) وفقه الله لكل خير آمين، سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد وصلني سؤالك من طريق جريدة الجزيرة ونصه: إن والدك طلق والدتك وأنت في سن الرضاعة، وقامت والدتك برعايتك أنت وإخوتك وتركت كل شيء يسعدها من أجل رعايتكم رعاية كريمة، وتعبت وتحملت الكثير من الصعوبات، وصبرت على صعوبة العيش ومتطلبات الحياة من أجل توفير متطلبات المعيشة اليومية وطلبات المدارس... إلى آخره.

والجواب عن السؤال المذكور: هو أن المرجع في ذلك بينكما أنتم والوالد هو المحكمة الشرعية، إلا أن تسمحوا عن والدكم وتعطوه طلباته وتلتمسوا رضاه فذلك خير لكم إذا قدرتم على ذلك؛ لأن الله سبحانه أوصى بالوالدين كثيراً في كتابه الكريم، وفق الله الجميع لما يرضيه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.